والي العاصمة يشدّد على تجهيز حظيرة دنيا بارك وحديقة بن عكنون

بغية إضفاء حركية سياحية واقتصادية هامة على مستوى ولاية الجزائر، وخلق فضاءات للراحة والاستجمام للمواطنين والوافدين للعاصمة من داخل وخارج الوطن، قام والي ولاية الجزائر محمد عبد النور رابحي بزيارة عمل وتفقد الى كل من حظيرة “دنيا بارك” بالرياح الكبرى بأولاد فايت، وحديقة التسلية والترفيه ببن عكنون.
خلال الزيارة الميدانية تفقد السيد الوالي أشغال إعادة تهيئة جزء من حظيرة “دنيا بارك” المتواجد على مستوى كل من بلدية أولاد فايت والشراقة، التي تبلغ مساحته 193 هكتار من اجمالي المساحة الكلية المقدرة بـ 1059 هكتار، الممتدة عبر 5 بلديات، و حديقة التسلية والترفيه ببن عكنون.
بحظيرة الرياح الكبرى”دنيا بارك” تم الوقوف على عملية وضع التجهيزات الحضرية المعاصرة للترفيه والراحة المخصصة للأطفال، وأماكن الاستمتاع والجلوس لزوار الحظيرة بوضع طاولات، وكراسي بالقرب من البحيرتين الموجودتين، بالإضافة إلى عمليات التجميل والتزيين التي يتم إنجازها على مستوى الحظيرة، ليتوجه بعدها السيد الوالي إلى حديقة التسلية والترفيه ببن عكنون، اين وقف على اهم الاستعدادات الخاصة بإعادة تأهيل هذا المرفق الهام، خاصة على مستوى المسالك المائية، خط السكة الحديدية، البحيرات الاصطناعية، تهيئة المواقف، وعمليات التسييج للحديقة،
 السيد الوالي خلال الزيارة أسدى تعليمات صارمة مفادها ،العمل على الرفع من نسبة اليد العاملة من طرف المؤسسات القائمة بالأشغال، وتسريع وتيرة العمل بنظام 8*3 طيلة أيام الأسبوع،
 تهيئة كافة المداخل، وتجهيز الحظيرة بكافة المستلزمات من أكشاك، مراحيض عمومية، ضرورة الانتهاء من أشغال تطوير المسالك ومسارات الدراجات على طول محيط البحيرتين لتسهيل طرق التواصل بين المناطق المهيئة ومساحات اللعب والاسترخاء، الإنتهاء من عملية الإنارة على مستوى ستة 6 مواقف للسيارات بسعة استيعاب مقدرة بـ 5000 مركبة، وربط الأكشاك بشبكات صرف المياه،العمل على الانتهاء من عمليات غرس الأشجار والنباتات التجميلية لتزيين الحظيرة.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى