مجلس التجديد الاقتصادي الجزائري يرحب بتنصيب المجلس الوطني الاستشاري لترقية الصادرات

رحب مجلس التجديد الاقتصادي الجزائري، الثلاثاء في بيان له، بتنصيب المجلس الوطني الاستشاري لترقية الصادرات، معتبرا أنه سياسهم في تعزيز علاقة الثقة بين السلطات العمومية والفاعلين الاقتصادين.

واعتبر مجلس التجديد الاقتصادي الجزائري، أن إنشاء المجلس الوطني الاستشاري لترقية الصادرات، الذي تم تنصيبه أمس الاثنين، من قبل الوزير الأول، أيمن بن عبد الرحمان، هو “عمل جديد وقوي يساهم في تعزيز علاقة الثقة بين السلطات العمومية والفاعلين الاقتصاديين من أجل تهيئة بيئة مناسبة للنهوض بالصادرات خارج المحروقات”.

كما أكدت المنظمة بصفتها عضوا في المجلس “إرادة الفاعلين الاقتصاديين الجزائريين لغزو الأسواق الخارجية”،مبرزة أن “الحوار الدائم بين جميع الجهات الفاعلة سيسمح لبلدنا بأن يصبح قوة مصدرة حقيقية للخارج”،يقول البيان.

وذكر البيان أن انشاء هذه الهيئة الجديدة يعد إحدى التوصيات الثلاثين المنبثقة عن منتدى التصدير، الذي نظمه مجلس التجديد الاقتصادي في أكتوبر الفارط، تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

واشار ذات المصدر الى أن مهمة المجلس الوطني الاستشاري لترقية الصادرات تتمثل في “المساهمة في تحديد أهداف واستراتيجية تنمية الصادرات واقتراح أي إجراء ذو طابع مؤسساتي أو تشريعي أو تنظيمي لتسهيل تنمية الصادرات خارج المحروقات”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى