تعهد الرئيس الروسي بتوفير الحبوب للدول الإفريقية مجاناً

تعهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بتوفير الحبوب للدول الإفريقية التي لا تستطيع الحصول عليها من أوكرانيا سواء بشكل تجاري أو مجاناً.

وذكر بوتين في مقالة كتبها عن القمة الروسية الإفريقية التي ستعقد في سان بطرسبرغ يومي 27-28 جويلية الجاري، أن انسحاب بلاده من اتفاقية الحبوب لن يؤثر سلباً على دول القارة السمراء.

وقال  أيضا أن “أوساط الأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا تستخدم صفقة الحبوب لإثراء نفسها”، وأن 70 بالمئة من الحبوب الأوكرانية تذهب إلى البلدان ذات الدخل المرتفع والمتوسط.

كما أكد بوتين أن دولاً مثل إثيوبيا والسودان والصومال واليمن وأفغانستان لم تحصل إلا على 3 بالمئة من الحبوب الأوكرانية التي صدّرت بموجب اتفاقية شحن الحبوب عبر البحر الأسود.

وتابع قائلا: “أريد أن أؤكد لكم أن بلادنا يمكن أن تحل محل الحبوب الأوكرانية تجارياً ومجاناً”.

وذكر أن بلاده أرسلت 11.5 مليون طن من الحبوب إلى إفريقيا في 2022، و10 ملايين طن من الحبوب في النصف الأول من عام 2023.

جدير بالذكر أن 25 دولة في إفريقيا تستورد أكثر من ثلث وارداتها من القمح من روسيا وأوكرانيا كل عام.

حيث أعلنت روسيا الاثنين الماضي، وقف العمل بصفقة صادرات الحبوب عبر البحر الأسود، اعتراضا على عدم تنفيذ شروطها ومطالبها في إطار الاتفاقية.

ووقعت الاتفاقية بإسطنبول في يوليو/ تموز 2022، بين روسيا وأوكرانيا بوساطة تركيا والأمم المتحدة، للمساعدة في معالجة أزمة الغذاء العالمية التي تفاقمت منذ بدء الحرب الروسية الأوكرانية في فبراير/ شباط من العام نفسه، ومددت 3 مرات قبل أن تعلق موسكو العمل بها.

وتعد روسيا وأوكرانيا الموردين الرئيسيين للقمح والشعير وزيت عباد الشمس وغيرها من المنتجات الغذائية ذات الأسعار المعقولة التي تعتمد عليها الدول النامية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى