تحت شعار “الكشفية دوما في خدمة الوطن” الكشافة الاسلامية تحي يومها الوطني.

أحيت اليوم الكشافة الإسلامية الجزائرية,يومها الوطني تحت شعار: “الكشفية دوما في خدمة الوطن”, والمصادف للذكرى الثالثة و ثمانين لإستشهاد البطل الكشفي “محمد بوراس”.

و احتفالا بهذه المناسبة,تم تنظيم تجمع كشفي في مختلف ولايات الوطن,حيث تم رفع شعارات تحمل مظاهر الوطنية “التعاون و التأزر ,خدمة للوطن و الانسانية”وأخرى تدعم القضية الفلسطينية.

و خلال كلمة ألقاها وزير المجاهدين و ذوي الحقوق السيد “العيد ربيقة”, و الذي كان بحضور عدد من أعضاء الحكومة و منظمات و هيئات وطنية, ثمّن”الدور الكبير” الذي لعبته الكشافة الإسلامية الجزائرية, و التي اعتبرها أساساو منبعا للقيم الوطنية أمام سياسة الاستعمار الفرنسي الهمجية, مضيفا أن هذا اليوم الذي كرسه رئيس الجمهورية السيد “عبد المجيد تبون”, تخليدا لذاكرة الشهيد الرمز “محمد بوراس”, هو “عربون وفاء واعتراف بجهود ونضال رعيل كامل من رواد الكشافة الإسلامية .

أضاف السيد الوزير “أنّ الكشافة الاسلامية الجزائرية ,بشبانها الوطنيين  كانت حاضرة في المواعيد الحاسمة للشعب الجزائري و في محطاته المفصلية التاريخية,معربا بالنجاحات التي حققتها الجزائر الجديدة في مجالات عدّة. 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى